يبحث الكثير عن أسباب وكيفية الحصول علي التغذية السليمة ، ووفقًا للباحثين في إيرلندا الشمالية، تحتاج الفتيات أكثر من الأولاد إلى وجبة إفطار كبيرة لتمكنهن من القيام بفحوصات المدرسة على أفضل وجه.قال خبراء الصحة في جامعة ألستر إن التجارب التي أجروها على الذاكرة والانتباه اكتشفت أن الأولاد أبلوا بلاء حسنًا في الامتحانات حين كانوا يعانون بعض الجوع، بينما كانت البنات في أفضل حالة لهن بعد تناول وجبة مشبعة في الصباح.

قالت الدكتورة برباره ستيوارت من مركز إيرلندا الشمالية للتغذية والصحة، «إن العلاقة بين تناول طعام الإفطار والأداء في المدرسة أو العمل ثابت تمامًا».

أهمية التغذية عند الإنسان

ولكن هذا البحث يشير إلى أن الفتيات يحتجن إلى وجبة فطور أكثر إشباعًا من تلك التي يحتاج إليها الأولاد للأداء على أفضل ما يكون.

وقد تم خلال التجربة تقديم قطعة خبز محمص للطالبات أو قطعة خبز مع فاصولياء، ومن ثم تم فحصهن لاكتشاف قدرتهن الإدراكية وحين أصبحت الأسئلة أصعب فأصعب تغلبت الطالبات اللواتي تناولن الفاصولياء على من تناولن الخبز المحمص فقط.

فوائد الغذاء والتغذية
أهمية التغذية عند الإنسان

 

ويشير الباحثون إلى أن الفتيات استفدن بأقصى صورة لأن وجبة الإفطار الغنية بالمواد الكربوهيدراتية والبروتين ساعدتهن على مواجهة تأثير المزاج السلبي على أدائهن الأكاديمي وفي الوقت نفسه تبين أن أداء الأولاد كان أفضل حين كانوا يشعرون ببعض الجوع.

جدير بالذكر أن نتائج الدراسة عرضت مؤخرًا على المؤتمر الأوروبي التاسع حول التغذية في روما.

هذا، ومن جانب آخر، أظهرت دراسة سابقة أن الشباب والمراهقين الذين يفوّتون الوجبة الأولى في اليوم، أقل انتباهًا لصحتهم وأكثر ميلاً للإفراط المسكرات، وأقل إقبالاً على ممارسة الرياضة، مقارنة بالمعتادين تناول طعام الإفطار بانتظام.

تأثير التغذية على صحة الإنسان

وخلصت الدراسة بعد متابعة عادات تناول الإفطار، ومستوى التعليم، والوزن، وقلة الرياضة وتدني المستوى العلمي وزيادة الوزن، جميعها مصحوبة عند الشباب بإهمال وجبات الإفطار.

وأشاروا إلى أن تفويت وجبة الصباح التي تعتبر أهم وجبات اليوم، يمثل علامة للحياة القلقة وغير الصحية، أو طريقة لإنقاص الوزن، كما يعتقد بعضهم.

هذا، وتعد وجبة الإفطار أهم الوجبات الثلاث على الإطلاق حيث ينصح الأطباء بضرورة تناول أي شيء في الصباح، وبالنسبة للمرأة العاملة على وجه الخصوص، يجب أن تحرص على تناول وجبة الإفطار ولا يشترط أن يكون ذلك في الصباح الباكر، بل يمكن تأخيرها حتى الساعة التاسعة أو العاشرة، أو بعد الذهاب إلى العمل بعدة ساعات، ويمكن أن تكتفي بتناول كوب من الحليب أو عصير الفواكه.

وتظن النساء أن عدم الإفطار صباحًا يساعد على التخفيف من الوزن، إلا أن احتواء الإفطار الصباحي على مواد سكرية يعني تحويل الوجبة بالكامل إلى طاقة وليس إلى وزن زائد، وعدم تناولها يدفع الجسم إلى التوجه لما يختزنه من سكريات وهذا يؤثر لاحقًا، إذ يبدأ الجسم بالتعب والتكاسل بعد ساعات قليلة من النهار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × أربعة =