تختلط العديد من المفاهيم المرتبطة بالنفس ومنها تقدير الذات والتعرف على مفهوم الذاتي أو ماهيتها، وعلى الرغم من التقارب بين كل من المفهوم والتقدير لان الشخص الذي يعرف ذاته أو شخصيته يتمكن من تقييم هذه الذاتي وإعطائها قدرها واحترامها حتى يقدره الآخرين ولكن هناك فروق طفيفة بين كل من مفهوم الذاتي والقيام بتقدير الذاتي لابد من معرفتها.

مفهوم الذات

حتى يتعرف الشخص على ذاته والصفات التي يمتلكها والتي تأتى من خلال الخبرات التي يمتلكها في الحياة وعلاقاته مع الآخرين والتي يمكن من خلالها أن يقوم بتقييم الذات بعد ذلك ومنحها التقدير المناسب.

مكونات مفهوم الذات
أهمية مفهوم الذات
  • إذن مفهوم الذاتي هو: عبارة عن مكون معرفي يقوم بوصف الإنسان وشخصيته وطباعه وصفاته وليس تقييمه لذاته أو الحكم عليها.
  • يشمل مفهوم الذات مجموعة من المفاهيم الداخلية التي يمكن التعرف عليها من خلال التالي حتى يتمكن الفرد من التعرف على ذاته ومنها:
  • أن يتحقق الفرد من الصفات التي يمتلكها والمهارات الخاصة به التي يصف نفسه من خلالها مثل أن يكون رسام.
  • أن يضع الفرد التصور المستقبلي الخاص بحياته أو ما يريد أن يكون عليه وما يمتلكه من مهارات وصفات.
  • لذلك تختلف تصورات الأفراد عن أنفسهم على حسب ما يتصفون به من هدوء أو عصبية أو اعتلال أو صحة وغيرها من المؤثرات الخارجية التي تكون مفهوم الذات.

تقدير الذات

  • يعرف تقدير الذات بانه  تقييم الفرد لذاته التي تعتمد على المفاهيم التي كونها خلال مرحلة ما حياته.
  • ويحتوي تقدير الذات على بعض العناصر الأساسية منها التقييم الذي يضعه الفرد لنفسه سواء كطالب أو في العمل أو العلاقات مع الآخرين.
  • يشمل هذا التقييم مجموعة من خصائص الفرد التي يتم الاعتماد عليها ومنها العوامل المادية المحيطة، والعوامل العقلية، وعوامل المهارات التي يكتسبها التي تميزه عن الآخرين.

أهمية مفهوم الذات

  • يؤدي تقدير الإنسان لذاته إلى الشعور بالفخر والاعتزاز بالنفس.
  • يتمكن من تقبل الآخرين والاستماع لهم.
  • يضع أهدافا جديدة لحياته لكي يحققها في المستقبل.
  • يتمكن من تقييم ذاته وبالتالي تقديرها في كافة المجالات التي تحيط به

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 13 =