فيتامين د من أهم الفيتامنيات اللازمة لصحة الجسم، الذي يتوفر في كثير من الأغذية التي يتناولها الإنسان يومياً، كما يتوفر في أشعة الشمس، إلا أن نقصه يؤدي إلى العديد من المشكلات لجسم الإنسان، وهناك نسبة معينة يعرفها الأطباء واختصاصي التغذية لابد أن تتوفر في الجسم حتى يتمكن من العيش بصحة، والحفاظ على قوة العظام.

النسبة الطبيعية لفيتامين د

تختلف النسبة الطبيعية التي يحتاج إليها جسم الإنسان على حسب العمر وقد اختلف العلماء والباحثين على مر فترات زمنية مختلفة في الكمية المناسبة للجسم والتي تكون نذير خطوره إذا قلت عن ذلك، سوف نتعرف في التالي على آخر ما توصلت إليه الأبحاث، عن النسبة الطبيعية التي يحتاج إليها الجسم للحفاظ على الصحة من فيتامين د :

  • يحصل الرضيع على عدد من الوحدات وهي 400 وحدة دولية أو ما يعرف بالميكرو جرام،  وقيمته 10 ميكروجرام في اليم وهذا المعدل حتى عمر العام.
  • ما فوق العام وحتى 13 عام يحصل الفرد في اليوم الواحد على 600 وحدة دولية أو ما يساوي  15 ميكرو جرام.
  • ما يزيد عن ذلك في العمر حتى سن السبعين، تظل النسبة التي يحتاج إليها هي 600 وحدة دولية.
  • وما فوق السبعين عام يحتاج على 20 ميكروجرام يومياً، أو 800 وحدة دولية في اليوم الواحد.

فوائد فيتامين د لصحة الجسم

يحتاج جسم الإنسان إلى نسبة من فيتامين د للحفاظ على صحة وحيوية الجسم، حيث يؤدي نقصه إلى العديد من المشكلات ومن فوائد فيتامين د :

معدل فيتامين د الطبيعي
المعدل الطبيعي لفيتامين د
  • المحافظة على قوة العظام ولذلك يتم تعريض الأطفال لأشعة الشمس في الصباح للحصول على الفيتامين.
  • المحافظة على نسبة الفيتامين لتقوية الجهاز المناعي في الجسم.
  • الوقاية من بعض الأمراض الخطيرة مثل السكرين وسرطان الثدي للنساء.

مصادر فيتامين د

  • يتم الحصول على فيتماني د من عدد من المصادر منها أشعة الشمس والتغذية السليمة بالمواد الغنية بالفيتامين مثل الأسماك، البيض، والجبن والألبان، والكبد وخاصة كبد الأبقار.
  • كما يمكن الحصول على فيتامين د من خلال المكملات الغذائية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + عشرين =