الحساسية أو قرصة البرد هي عبارة عن تورم في أصابع اليدين والقدمين مع كل شتاء، وعند تدفئتها تزداد الآلام مع الإحساس بالرغبة في الهرش، ويصل الألم إلى العظام، ويحدث هذا المرض نتيجة تفاعل الأوعية الدموية الموجودة في الأطراف بسبب  تعرض الجسم لدرجات حرارة منخفضة، وهي رد فعل طبيعي من الجسم كمحاولة منه للاحتفاظ بدرجة حرارية معينة وتقليل كمية الحرارة المفقودة في المحيط الخارجي، ولكن في بعض الأشخاص يكون الانقباض في الأوعية الدموية للأطراف بدرجة أكبر من المعدل العادي، وهذا يؤدي إلى فقدان الأنسجة في هذه المناطق من الدورة الدموية اللازمة لها.

اسباب القشعريرة

وبالتالي يؤدي إلى تجمّع بعض المواد السامة في الأنسجة مسببة تهيجاً لها ثم تورمها، ويحدث ذلك عادة في الأصابع وفي اليدين أو القدمين، ولمن يعانون مثل هذه الحالات ننصح بارتداء الملابس  الثقيلة وخاصة تغطية الصدر.

 اسباب القشعريرة
علاج الصقيع

 

إذ أن تدفئة الصدر تؤدي إلى انبساط الشرايين في الأطراف نتيجة لرد فعل عصبي مركزي، ويستحسن أن يتم ارتداء هذه الملابس مع حلول فصل الشتاء، والعلاج الموضعي لا يفيد في مثل هذه الحالات.

لسعة البرد في أصابع القدم

ومن هذا نستنتج أن الحساسية ليست مرضاً محدداً له أعراض محددة وله سبب واحد.. بل الحساسية تشمل مجموعة ضخمة من الأمراض التي تصيب الأعضاء المختلفة من الجسم نتيجة لعوامل عديدة،فقد تأخذ الحساسية صورة التهاب بالعين أو تُصيب الأعضاء الداخلية مثل  الجهاز الهضمي ويظهر في صورة إسهال أو قيء أو غثيان أو مغص، وكذلك تصيب الكليتين.

وبعض أنواع الحساسية تأخذ شكلاً عائلياً، وما يورث هنا هو الاستعداد للتفاعل من جهة الجسم نحو المؤثرات الخارجية المختلفة التي قد تسبب الحساسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − 4 =