لقد كان الإنسان و لا يزال منذ وجوده على الأرض دائم الارتباط بالطبيعة وكل ما تنتجه، فجعل منها مصدرا أساسيا لغذائه و قوته اليومي، و لطاقته الضرورية لشغله اليومي، بل تعدى الأمر ذلك إلى أن جعل من أعشابها و مختلف أنواع غلاتها، مصدرا لدوائه و سبب شفائه، و ليست الأعشاب فقط ما أثار فضول الإنسان و رغبته في اكتشاف أسرارها، بل كذلك مجموعة من الفواكه.

 فوائد الرمان

اليوم سنحدثكم عن واحدة من بين أهم هذه الفواكه ألا و هي الرمان، هذه الفاكهة المباركة التي ذكرها الله سبحانه، في كتابه العزيز لكونها من فواكه الجنة، في ثلاث آيات و في سورتين مختلفتين هما سورتا الأنعام و الرحمن. يقول الله تعالى في سورة الرحمن: (( فيها فاكهة و نخل و رمان ))، فلولا الفائدة الكبيرة لهذه الفاكهة ما جعلها الله واحدة من فواكه الجنة.

رمان
فوائد الرمان

هناك ثلاثة أنواع من الرمان: حامض، معتدل و حلو، و كلها تنفع للأكل و عمل العصير و يتفنن الإنسان في تقديمها على مائدة الطعام، لغناها بمجموعة من العناصر الاقتياتية الضرورية للجسم كالفيتامينات “أ” المفيد للعينين و “ج” المنبه والمزود بالطاقة و “د” الضروري لصحة العظام الذي يساعد في تثبيت الكالسيوم، و كذلك توفرها على مضادات الأكسدة و الحديد.

بالإضافة إلى كونه غذاء مفيدا للجسم استعمل الإنسان الرمان كمصدر للدواء بثماره و قشوره و بذوره. و من أقدم ما استخدم من الرمان لحاء الشجرة و ذلك لغناه بمادة تستعمل في الدباغة و الصباغة. و نذكر لكم فيما يلي مجموعة من فوائد الرمان و استعمالاته :

  • تستعمل قشور الرمان مع الحناء لطلاء الشعر باللون الأسود لدى النساء ليزيدهن ذلك إبرازا لجمالهن.
  • يعتبر الرمان خير علاج طبيعي للقروح و الجروح الجلدية لكونه يساعد الخلايا على الالتئام.
  • الرمان الحلو له فائدة كبيرة في علاج أمراض السعال المزمن.
  • الرمان دواء طبيعي لأمراض المعدة كالتهاباتها و قرحتها.
  • الرمان دواء يساعد الكبد على أداء وظائفه بشكل جيد، و يقي من التهاب الكبد الفيروسي المعدي.
  • الرمان و الحامض منه خاصة مطهر لجسم الإنسان من حمض اليوريك الذي يتسبب في تدمير المفاصل و ذلك بتخليص الجسم من الأملاح الزائدة عبر البول.
  • الرمان فعال في القضاء على أمراض الحلقوم و التهاب اللوزتين عند الكبار و الصغار، و كذلك مفيد جدا في التخلص من الإسهالات الحادة.
  • يعتبر الرمان كذلك مفيدا في منع تطور بعض الأمراض السرطانية التي أصبحت تعتبر مرض العصر لعجز العلماء على إيجاد دواء مخبري فعال ضدها.
  • فقد أثبتت عدة دراسات علمية أن الرمان يبطئ تطور سرطاني البروستاتا و الثدي و يساعد في التخلص من العديد من السرطانات الجلدية.
  • بالإضافة إلى ما تم ذكره فالرمان أيضا يتميز بقدرته الهائلة على تنظيم دقات القلب بمنع تسارعها الناتج عن أمراض عضلة القلب.

يتضح إذن أن فوائد الرمان جمة لا يمكن حصرها في مقال أو مقالين و للاستفادة منها ننصحكم بتناول الرمان متى أتيحت الفرصة لكم حتى لا تفوتوا على أنفسكم فرصة تناول دواء طبيعي قد يخلصكم من بعض الأمراض دون عناء زيارة الطبيب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − 10 =