مرض السكري من الأمراض المزمنة التي قد يصاب بها الإنسان، ولكن ما هي نسبة السكر بعد الأكل 180 ؟، فعادة ما ينصح الأطباء بفحص نسبة السكر في الدم بعد ساعة إلى ساعتين من بدء تناول الطعام، للتأكد من أن نسبة السكر في الدم في مستوى متوازن وصحي.

أهمية قياس سكر الدم بعد الوجبات

وتعتمد فوائد قياس نسبة السكر بعد الأكل 180 على نوع مرض السكري سواء كان من النوع الأول أو النوع الثاني وهذا كما يوضحه موقع سيدات فيما يلي:

السكري من النوع الأول

  • كما نعلم جميعًا عند حدوث مرض السكري من النوع الأول، لا ينتج الجسم الأنسولين، ويساعد قياس السكر بعد الوجبات على فهم ما إذا كانت جرعة الأنسولين التي يتم تناولها قبل الوجبات كافية.
  • إذا كان محتوى السكر المقاس بعد الوجبة أعلى من القيمة الطبيعية، فهذا يعني أن جرعة الأنسولين غير كافية ويجب تصحيحها لتحقيق النسبة الصحيحة.

داء السكري من النوع الثاني

  • في حالة الإصابة بالنوع الثاني، ينتج الجسم الأنسولين، لكن المشكلة هنا أن هذا الأنسولين غير كافٍ أو أن خلايا الجسم لا تستجيب له.
  • لذلك، في حالة مرض السكري من هذا النوع من المفيد قياس مرض السكري بعد الأكل، لمعرفة ما إذا كان الدواء الذي تم تناوله مناسبًا لإعطاء النتيجة المتوقعة.
  • إذا كانت نتائج الاختبار مرتفعة بعد تناول الطعام، فقد يشير ذلك إلى أخذ كميات كبيرة من الكربوهيدرات والسكر في النظام الغذائي أو جرعة غير كافية من الأدوية أو الأدوية الخاصة بهم.
  • يجب استشارة الطبيب لتحديد الدواء المناسب للحالة والاهتمام باتباع نظام غذائي صحي وسليم.

متى يتم قياس السكر بعد الأكل ؟

نسبة السكر بعد الأكل 180

  • في حالة الإصابة بداء السكري يجب إعادة اختبار السكر بانتظام، فعادة ما ينصح الأطباء بفحص نسبة السكر في الدم بعد ساعة إلى ساعتين من بدء تناول الطعام.

اقرأ أيضًا: مراحل تكوين الجنين في بطن الأم بالشهور

النسب الطبيعية للسكر بعد الأكل

غالبًا ما تكون هناك أرقام مستقرة عند الفحص بعد الطعام، ولكن قد تختلف هذه الأرقام عندما يتناول المريض أدوية أو بحال كان يعاني من أوبئة أخرى، ومن الأرقام الطبيعية ما يلي:

  • يجب على المرضى محاولة إنقاص نسبة السكر في الدم إلى أقل من 180 مجم / ديسيلتر بعد ساعة إلى ساعتين من تناول الوجبة.
  • يجب أن يكون مستوى السكر في الدم لدى غير مرضى السكر أقل من 140 مجم / ديسيلتر بعد 1-2 ساعة من تناول الوجبة.

حالات تتطلب الانتظام في قياس السكر في الدم

هناك بعض الأشخاص الذين قد تتطلب بعض التعديل لتنظيم مستويات السكر في الدم لهم، وسندرج بعض من تلك الحالات أدناه:

  • وجود أمراض مرتبطة بمرض السكري.
  • الشيخوخة.
  • تاريخ ظهور السكري.
  • مشاكل الدورة الدموية.
  • حدوث أو وجود مشاكل في الرؤية أو مشاكل في الكلى أو مشاكل في الأوعية الدموية.
  • طبيعة الحياة وأسلوبها ومقدار الضغط النفسي الناجم عنها.

نصائح لخفض السكر في الدم بعد الطعام

هناك طرق عديدة لتقليل السكر الزائد بعد الأكل، وهي كالتالي:

  • ممارسة الرياضة لفترة قصيرة.
  • تناول الدواء المناسب.

نصائح خاصة بالوجبات لمرضى السكر

نسبة السكر بعد الأكل 180

جميع هذه الوجبات التالية لا تؤثر على رفع نسبة السكر بعد الأكل 180، لذلك ينصح بها الأطباء، ومن تلك الوجبات ما يلي:

  • تساعد الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات في الحفاظ على صحة الجسم.
  • يتم تحويل الكربوهيدرات إلى جلوكوز في الجسم مما يرفع نسبة السكر، لذلك يجب أن تقلل من نسبة تناولك للكربوهيدرات.
  • السكر يتطلب الكثير من الأنسولين في الجسم، مما يضعف البنكرياس ويقلل من فعاليته، لذلك حريُ بك أن تتجنب الأطعمة بالسكر.

أقرأ أيضا : انواع الأنسولين لعلاج مرضي السكري

هل نسبة السكر بعد الأكل كافية لتشخيص الإصابة بالسكري ؟

لا يتطلب تشخيص مرض السكري على أساس نتائج بعد تناول الطعام فحسب، بل يتطلب أيضًا العديد من الاختبارات الأخرى لإجراء التشخيص الصحيح، فهناك اختبارات أخرى للكشف عن السكر في الدم والتحكم فيه لتشخيص الحالة بشكل صحيح.

وتشمل هذه الاختبارات ما يلي:

  • تحليل سكر صائم: يجب أن يصوم الفرد كحد أدنى ثمان ساعات قبل أخذ عينات الدم تكون نسبة 99 مجم / ديسيلتر هي النسبة الطبيعية.
  • تحليل سكر الدم فاطر ( بعد ساعتين من تناول الطعام ): ومتوسط ​​النتيجة المثالية 140 ملليغرام لكل ديسيلتر.
  • السكر التراكمي: تعطينا محصلة التحليل متوسط ​​نسبة السكر لآخر ثلاثة أشهر ومتوسط ​​النسبة الطبيعية يتراوح ما بين 4.7 إلى 5.7.

أسباب ارتفاع مستوى السكر في الدم

العوامل التي يمكن أن ترفع نسبة السكر بعد الأكل 180 ما يلي:

  • تناول الكثير من الكربوهيدرات أو تناول وجبات كبيرة بشكل غير معتاد.
  • عدم تناول ما يكفي من الأنسولين أو أدوية السكري.
  • نقص في النشاط الجسدي.
  • القلق والتوتر.
  • الدورة الشهرية.
  • الآثار الجانبية للأدوية مثل الستيرويدات أو مضادات الذهان.
  • ممارسة نشاطًا بدنيًا شاقًا خاصةً عندما تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة ومستويات الأنسولين منخفضة.

أعراض ارتفاع نسبة السكر في الدم

  • الذهاب إلى الحمام بشكل متكرر.
  • العطش.
  • الإحساس بالصداع.
  • رؤية ضبابية.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • الضعف العام والإعياء.
  • خسارة الوزن بشكل غير مبرر.