فيتامين (د) يوجد في كل من السردين، الحليب المدعم، صفار البيض، الكبد، المأكولات البحرية، أشعة الشمس، ويوجد دور فيتامين د في امتصاص الكالسيوم حيث أنه يعزز امتصاص الكالسيوم والفسفور في الأمعاء ويعمل على دمجهما في العظام مما يؤدي إلى تعزيز النسيج العظمي وزيادة صلابته، ويعمل على موازنة كمية الكالسيوم والفسفور في العظام، (5) ميكروجرام من فيتامين (د) يمكن الحصول عليها بتناول 20 جرام من السردين المعلب.

نسبة الكالسيوم إلى الفسفور:

إن أفضل نسبة يحدث فيها امتصاص الكالسيوم هي 2:1 في حالة ارتفاع نسبة الكالسيوم يقل امتصاص الفوسفور في هذه الحالة يرتفع تركيز الفوسفور في الأمعاء مكون فوسفات الكالسيوم بصورة تجعل الكالسيوم غير قابل للامتصاص.

  • سكر اللاكتوز:

ينشط عملية امتصاص الكالسيوم بطريقتين:

أعراض فيتامين د
نقص فيتامين د
    • يتميز اللاكتوز ببطيء في الامتصاص وهذا يؤدي إلى تخمره في الأمعاء وهذا التخمر يغير من طبيعة الميكروبات المتعايشة فبذلك يزيد من حموضة الأمعاء فينشط امتصاص الكالسيوم.
    • يرتبط اللاكتوز مع الكالسيوم مكوناً مركباً يحمي الكالسيوم من الترسب وبالتالي يحقق الامتصاص الجيد.
    • للبروتينيات تأثير إيجابي على امتصاص الكالسيوم ولكن زيادتها تؤدي إلى إخراج الكالسيوم في البول.
هرمونات الغدة الجار درقية : هو هرمون PTH الذي يعمل على تنظيم كمية الكالسيوم في البلازما ويعمل عل:
    • زيادة امتصاص الكالسيوم في الأمعاء.
    • يحرك الكالسيوم من العظام إلى البلازما.
    • يزيد من معدل إخراج الفوسفور عن طريق الكلى فيمنع بذلك زيادة النسبة بين الكالسيوم والفوسفور.

العوامل ذات التأثير السلبي على امتصاص الكالسيوم:

حمض الاوكساليك : يقلل من نسبة امتصاص الكالسيوم وذلك لتكوين مركبات أوكزلات الكالسيوم غير الذائبة ويوجد في:
    • السبانخ.
    • الشيكولاته.
    • أوراق السلق والشمندر.
    • الطماطم.
  • حمض الفيتك :
    • إن هذا الحمض له تأثير سلبي على امتصاص الكالسيوم، حيث يكون أملاح غير ذائبة وهذه الأملاح بدورها ترفع درجة تأين الكالسيوم في القناة الهضمية فترتفع نسبة خروج الكالسيوم في الجسم عن طريق البول.
    • ويوجد حمض الفيتك : قشور الحبوب ( النخالة)
  • الدهون:

زيادة الدهون في الوجبة الغذائية تقلل من امتصاص الكالسيوم وخاصة الدهون الحيوانية.

  • الكافئين:

يعمل على فقد الكالسيوم عن طريق البول لزيادة عملية إدرار البول ويوجد في:

    • الشاي.
    • القهوة بأنواعها.
    • الكولا.
    • المشروبات الغازية بأنواعها.

دور المغنيسيوم في دعم العظام:

إن للمغنيسيوم دور مهم حيث يعمل مع الكالسيوم للمحافظة على كثافة العظام وذلك عن طريق تنشيط أنزيمات الفوسفاتيز القلوي

الضرورية لعملية تكلس العظام. (Al Kaline Phosphatase)

يوجد المغنيسيوم في:

  • الأفكادو.
  • الموز.
  • الخضروات الخضراء.
  • المكسرات.
  • الملفوف.
  • القمح.
  • السمك.

دور البوتاسيوم في دعم العظام

لقد اكتشف العالم الأمريكي كاترين نيكر أن البوتاسيوم له دور مهم في علمية بناء العظام وبعد إجراء عدة دراسات على سيدات يحتوي نظامهم الغذائي على نسبة عالية من البوتاسيوم فكانت النتائج أن هؤلاء السيدات تشكل لديهم عظام حوض وعمود فقري قوي وذو كثافة عظمية عالية.

لأن البوتاسيوم ينظم مستوى الأحماض في الدم وهذا بدوره يحد من سحب الكالسيوم من العظام لنفس الغرض يوجد البوتاسيوم في:

  • الموز.
  • البرتقال.
  • الزبيب.
  • البطاطس.

الصوديوم ودوره في دعم العظام، حيث يحافظ على توازن السوائل في الجسم فبذلك يمنع فقد الكالسيوم في البول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 3 =