كل منا تكون له أفكاره حول طريقة تربيته لأولاده، و لكنه حين يرزق بمولود جديد يصطدم بواقع آخر، و يحاول بأي طريقة كانت أن يتدبر أموره و أن يتأقلم مع الوضع الجديد. و كيفما كان الحال سنقدم لكم عشر نصائح مهمة ستفيدكم في تربية أولادكم دون الكثير من العناء و من أجل تفادي بعض اﻷخطاء التي تكون عواقبها وخيمة على الأبوين و الطفل، مع الأخذ بعين الاعتبار بأن هذه النصائح يجب تطبيقها ابتداء من الأشهر الأولى للطفل.

أساليب تربية الطفل

افعل دائما ما تقوله و لا تقل ما لن تفعله

فكل قول تبقى مصداقيته في ترجمته لفعل، إذ لا يمكن مثلا أن تهدد طفلك بمعاقبته إذا قام بأمر غير لائق، ثم تتغاضى عن الأمر لأنك بذلك تفقد مصداقيتك و لن يعيرك الطفل اهتماما فيما تتخذ من قرارات مستقبلية.

كن أكثر عنادا من طفلك

لا تسلم أبدا لبكاء طفلك و توسلاته عندما يحاول الحصول على شيء ليس من حقه، فإن قلت له لا لشيء محدد فتشبث برأيك كي يرضى هو بالأمر الواقع.

هنئ و شجع تصرفات ابنك الحسنة

استعمل أسلوب الترغيب و المكافأة إذا قام طفلك بشيء جيد، إذ عليك بالموازنة بين التوبيخ و التشجيع كي تحفزه على القيام بمزيد من الأعمال الحسنة.

كن صديقا لطفلك

التوبيخ و العقاب لا يحققان المطلوب من ورائهما و لا يكون لهما تأثير على تصرفات الطفل إذا قمت بإرجائهما لوقت لاحق. كما يفضل أن تكون العقوبة مملة حتى لا يعاود الطفل الرجوع إلى فعلته.

اجعل القرار دائما لك

لا تخضع لقرارات وتصرفات طفلك و إلا توقف عن عمل كل ما هو مفيد له كالقيلولة و النوم في وقت مبكر، الكلمة الأخيرة تعود لك بعد إقناعه بجدوى الأمر و مناقشته.

كن قدوة لطفلك

حارب العادات السيئة كالأنانية و الخمول التي يمكن أن يكتسبها طفلك، و ذلك بتمرير مجموعة من القيم، كالاحترام و الصبر و العمل، من خلال تصرفاتك و سلوكك، اجعل نفسك مثله الأعلى لأن الأطفال يميلون لمحاكاة و تقليد أبويهم.

معلومات عن تربية الأطفال

الأولوية للمجهود لا للنتيجة

ثمن مجهودات طفلك حتى إن لم يحصل على نتيجة طيبة، إذ يمكن لطفل أن يحصل على علامة جيدة بالغش دون أن يبذل أي مجهود يذكر. فلا تكن سببا في جعله يبحث عن اسرع الطرق إلى النتيجة الحسنة حتى إن كان طرقا غير سليمة.
امنع عن طفلك ألعاب الفيديو التلفاز في غرفته الخاصة

فالطفل عندما يمل يلجأ إلى ابتكار أشياء مفيدة، كالقراءة و الرسم و التركيب مما يجعله ينمي خياله و يطور من قدراته الذهنية، كما إن لألعاب الفيديو تأثيرا سلبيا على شخصية الطفل فهي تجعل منه شخصا انطوائيا و مستهلكا.
اجعل من طفلك شخصا يعتمد على نفسه

لا تقم بالأعمال عوضا عن طفلك و اجعل منه إنسانا مستقلا لا يعتمد على أحد في إنجاز واجباته. دعه يرتدي ملابسه لوحده و يأكل لوحده و يرتب أغراضه لوحده أو على الأقل دعه يحاول ذلك، فإذا لم تدعه يعتمد على نفسه في هذه الأشياء البسيطة ستجعل منه شخصا اتكاليا في حياته المستقبلية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + عشرين =