التوحد أو نقص المهارات في التواصل الاجتماعي، هو من الأمور التي تواجه بعض الأسر منذ ولادة الطفل، أو بعد مضي العام الأول، حيث تبدأ الأم في ملاحظة حالة الطفل والأعراض التي تظهر عليه حتى يتم تشخيص الحالة بمرض التوحد وهو عبارة عن مرض يؤثر على الدماغ ويؤدي إلى عدد من المشكلات التي يعاني منها الطفل، وتصعب في حالة عدم الاكتشاف المبكر للمصابين والعديد من العوامل الأخري، ومن خلال هذا المقال سوف نعرف أعراض الإصابة للتوحد عند الأطفال ومشاكله الأولي.

أعراض التوحد

وتعتبر من أشهر الأمراض التي تظهر بعمر النمو وحديثي الولادة، والرضع واول سنتين حيث يبدأ  وقت الظهور للأطفال،  وأحد علاماته تشمل وتتباين في شكل أضرابات ومن أهم هذه العلامات حركة العين وتتباين في شكل اضطرابات، وقلة الرضاعة الطبيعية بشكل كبير، واحيانا له صلة وحدوث مرتبط بكثرة مشاهدة للتلفزيون، وفقا لدراسة علمية، ويجب ملاحظة مهارات الطفل عند النداء له من الوالدين، والنظر له عند تعرضه للمناداة ومدي استجابته.

تختلف أعراض وعلامات التوحد من طفل إلى آخر وخاصة الصغار، ولكنها تؤثر بشكل عام على ثلاث أمور رئيسية هي التواصل مع الآخرين، وسلوك الطفل وردود الفعل الخاصة به، و اللغة غير المفهومة ومن الأعراض العامة لمرض التوحد :

 التوحد
اعراض التوحد
  • اضطراب التواصل مع الآخرين فنجد طفل التوحد متعلق بالأم فقط، ولا يستجيب لآخرين.
  • يعاني طفل التوحد من صعوبة في الكلام، وقد يصدر بعض الأصوات غير المفهومة.
  • كما يعاني طفل التوحد من السلوك الغير منتظم مع ردود الفعل السريعة العفوية، والغاضبة في كثير من الأحيان والحركات المكررة.

أعراض التوحد المؤقت

قد يظهر بعض أعراض مرض التوحد لـ الأطفال، في شكل اضطراب وتؤثر أكثر علي صعوبة التواصل الاجتماعي، وفقد بعض المهارات ويجب ملاحظة السلوك في أثناء التعامل اثناء التواصل مع الآخرين، ولكن بشكل مؤقت وهي تختلف عن أعراض التوحد المزمن أو المستمر، ولكنها قد توهم الأسرة بأنها نفس المرض.

  • من أعراض التوحد المؤقت فرط الحركة لدى الطفل والعدوانية.
  • شعور الطفل في التوحد المؤقت بالخوف الشديد من أقل الأشياء.
  • يعاني طفل التوحد المؤقت من الأرق، وعدم القدرة على التركيز أو النوم المنتظم.
  • تكون ردود الفعل الخاصة بالتوحد المؤقت، اندفاعية أكثر من اللازم.
  • لا يستخدم الطفل عقله أو يفكر في التصرفات الخاصة به تجاه الآخرين.

أعراض التوحد الخفيف عند الأطفال

هو عبارة عن إصابة الطفل ببعض أعراض التوحد وليس كلها مثل المعاناة في التواصل مع الآخرين ولذلك يفضل الانزواء بعيداً عن التجمعات والتواصل مع الآخرين، معظم أعراضه متشابهه عليك ملاحظتها في سلوك الطفل ومدي التفاعل مع الصوت والتعامل اللفظي.

  • وقد أظهرت الدراسات انه تظهر علامات التوحد، من خلال مشكلة بالعين لديه.
  • قد يصاحب العرض بعض التصرفات العدوانية، أو الابتعاد عن الأطفال في مثل عمره وعدم اللعب.
  • التشتت وعدم التركيز من سمات التوحد الخفيف، والصعوبة في النطق وأكثرها شيوعًا بالنسبة للطفل عند التعامل معه.

أعراض تشبه التوحد

شبه التوحد هو عبارة عن ظهور بعض الأعراض الخاصة بالتوحد ولكنها أقل حدة بحيث يظن البعض أنها مرض التوحد ولكن التشخيص يظهر أنها مختلفة، ويتم التعامل مع الطفل من الناحية العلاجيةِ، والاكتشاف في عمر مبكر عن المصابين يسهل عملية علاج المرض في مرحلة مبكرة للطفل المصاب بالتوحد في الطفولة وفي سن مبكر، ومعرفة أسباب وجوده، ومقدار حدوثه وفحص الاضطرابات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 4 =