التهاب الكبد الفيروسي هو التهاب فيروسي حاد يصيب الإنسان وله تأثير ضارعلى الكبد، و هناك أنواع كثيرة تبعا للفيروس المسبب وسنخص هنا بالحديث نوعين: (أ) و (ب)، التهاب الكبد الفيروسي (أ):يعزى إليه غالبية الإصابات وعادة ما يشفى المريض منه تماما وغالبا لا يؤدي إلى مرض مزمن أو حامل للمرض.

ما هو سبب التهاب الكبد الفيروسي؟

التهاب الكبد الفيروسي (ب):ويختلف عن الأول بثلاثة أمور رئيسية:
1. طريق انتقال الفيروس.
2. طول مدة الحضانة.
3. يؤدي في بعض الحالات الى جعل المرضى حاملين للفيروس طيلة العمر وبالإصابة المزمنة.

هناك طرق مختلفة لانتقال العدوى:
التهاب الكبد الفيروسي (أ):
1. الجهاز الهضمي وهو الطريق الأكثر شيوعا إذ يخرج الفيروس مع البراز وتحدث العدوى من خلال الطعام، الماء والحليب الملوث.
2. أحيانا قد تطول مدة تواجد الفيروس في براز المريض وافرازاته الأخرى.

التهاب الكبد الفيروسي (ب):
1. استعمال الحقن الملوثة بالفيروس.
2. الأدوات الحادة التي تتعامل مع الدم والملوثة بالفيروس.
3. نقل الدم الملوث والاتصالات الجنسية الغير مشروعة.

وتوجد الكثير من العوامل المساعدة على انتقال العدوى:
التهاب الكبد الفيروسي (أ):
1. عدم الاهتمام بالنظافة العامة والشخصية.
2. سوء الأوضاع الصحية بصورة عامة مثل: مياه غير نظيفة، عادات غذائية سيئة، دورات مياه غير صحية، نظام صرف غير جيد، اطعمة مكشوفة للحشرات والذباب وعدم غسل الخضروات والفاكهة جيدا.

التهاب الكبد الفيروسي (ب)
1. استعمال الحقن الوريدية لاكثر من مرة ولأكثر من شخص واحد.
2. استعمال المخدرات بنفس الإبر الملوثة.
3. الاتصالات الجنسية الغير مشروعة.
4. الدم الملوث وعدم الاهتمام بفحص دَم المتبرعين أو الدم نفسه.
5. استخدام مواد حادة ملوثة لأكثر من شخص مثل السكين، الخنجر، المقص، ابر الخياطة والمسامير.
6. عدم الاهتمام بنظافة أدوات الحلاقة ومعدات بعض العيادات.

و تختلف فترة الحضانة بين النوعين (أ) و (ب):
التهاب الكبد الفيروسي (أ): تعتبر فترة الحضانة في هذا النوع قصيرة إذا ما قورنت بالنوع الآخر إذ تتراوح ما بين 15 – 45 يوما وقصر مدة الحضانة هذا يساعد على انتشار العدوى بسرعة.

هل التهاب الكبد الفيروسي خطير؟

 التهاب الكبد الفيروسي (ب): تطول المدة في هذا النوع وتتراوح بين 6 أسابيع إلى 6 شهور.

الأعراض العامة لكلا النوعين: تكون الأعراض في البداية شبيهة بالرشح والزكام ويكون نصيب الأعراض الخاصة بالجهاز الهضمي اكثر نصيبا: فقدان الشهية – غثيان وتقيؤ – الآم في البطن – كراهية التدخين عند المدخنين – ضعف عام وإرهاق وهزال – صداع – الآم بالمفاصل – ارتفاع درجة الحرارة – تغير في لون البول والبراز – تغير لون بياض العين الى الأصفر.

الاعراض الخاصة بالتهاب الكبد الفيروسي (أ) تستمر الاعراض حوالي الأسبوعين حتى ظهور الصفار وتغير لون البول إلى الأحمر وعندها تتحسن قليلا شهية المريض وتخف الام جسمه وان كانت نسبة الصفار تستمر بالارتفاع لمدة أسبوعين اخرين ثم تبدا بالهبوط التدريجي خلال 2-4 اسابيع وبعدها يشعر المريض بتحسن في صحته بصفة عامة.

الأعراض الخاصة بالتهاب الكبد الفيروسي (ب) تستمر الأعراض وتطول في هذا النوع وتتراوح ما بين 4-6 أسابيع، وتتكون الأجسام المضادة للفيروس بالدم ويختفي الفيروس بعد الأسبوع الثامن من الإصابة، وبعدها يكتسب المريض مناعة أبدية.

أعراض التهاب الكبد الفيروسي

وفي بعض الحالات يستمر تواجد الفيروس حتى الأسبوع الثالث عشر من الإصابة وبذلك يكون هناك احتمالا كبيرا جدا ليصبح المريض حاملا مزمنا للمرض، ويحدث ذلك في حوالي 10 % فقط من المرضى المصابين بفيروس (ب) و في هذه الحالة يصبح المريض معديا ويشكل خطرا دائما على المجتمع وعلى نفسه، أحيانا ينشط الفيروس مرة اخرى وتتكرر الإصابة الحادة لدى المصاب مرة اخرى ويحدث ضررا دائما للكبد.

العلاج بصفة عامة:

  • الراحة ولكنها لا تستدعي ملازمة الفراش إلا في حالات محددة.
  • وجبات غذائية عالية السعرات لكن من المحتمل ان لا يتقبلها المريض بسبب الغثيان والقيء.
  •  لا داعي لأخد أي فيتامينات.

اتباع اسس النظافة العامة والشخصية حتى لا يساعد على نشر العدوى ما امكن مثل:

  •  غسل اليدين بعد دخول الحمام وقبل تناول الطعام.
  • المحافظة على نظافة الثياب واغطيه الأسرة والطعام والشراب وأي شيء يمكن ان يتلوث بالبراز والفضلات الأخري والدم واستخدام أدوات حلاقة ومقص خاص بالمريض.
  • الابتعاد عن اعداد الأطعمة وخدمة القوم والتبرع بالدم.

التطعيم الخاص بالتهاب الكبد الفيروسي (أ) و (ب):تقوم وزارة الصحة بمملكة البحرين بإدخال تطعيم التهاب الكبد الفيروسي (أ ) في جدول تطعيمات الأطفال حماية لهم، ويعطى تطعيم التهاب الكبد الفيروسي ( ب) للبالغين المعرضين للإصابة بالفيروس مثل العاملين الصحيين والمسافرين إلى أماكن موبوءة.